• فلسطين تشارك في المؤتمر العربي الثاني لمديري الأحوال المدنية بتونس

  • فلسطين تشارك في المؤتمر العربي الثاني لمديري الأحوال المدنية بتونس

      

           أوصى المؤتمر العربي الثاني لمديري إدارات الأحوال المدنية في ختام أعماله بتونس ، بأعداد دراسة حول التقنيات الحديثة المستخدمة في مجال الأحوال المدنية، وأخرى حول مفاهيم ودلالات الرقم الوطني في الدول العربية تمهيدا لوضع رقم وطني عربي موحد ، وذلك يوم الخميس الموافق 21-6-2012.

           كما أوصى المؤتمر الذي شاركت فيه فلسطين بوفد ضم الوكيل المساعد للأحوال المدنية والجوازات هاني عياد، ومدير عام الأحوال المدنية عماد شنان، بإعداد قيد مدني استرشادي موحد للدول العربية وكذلك مشروع هيكل تنظيمي استرشادي موحد لإدارة الأحوال المدنية.

     

         كما حث المؤتمر الدول الأعضاء على استخدام التقنيات الحديثة خاصة السرعة الذكية في مجال إصدارات الأحوال المدنية والاستفادة في هذا المجال من تجارب الدول الأعضاء المتميزة.

         وكان المؤتمر الذي انعقد في إطار الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب ومقره تونس، وشاركت فيه مختلف الدول العربية قد افتتحه الأمين العام للمجلس محمد بن علي كومانا، وأكد فيه أن الأحوال المدنية تمثل مرجعية أساسية في العمل الأمني نظرا لارتباط عملها بصورة أساسية بالوثائق الثبوتية التي قد يتم تزويرها أو سرقتها لاستخدامها في أعمال إجرامية مختلفة، ولذلك فمن الضروري العمل على الارتقاء بالأحوال المدنية وتطوير هذا القطاع الحيوي الهام الذي يعد ركيزة أساسية لعمل كافة مؤسسات الدولة.

         من جهته أكد الوكيل المساعد هاني عياد، أن فلسطين تخطط لتحديث بطاقة الهوية الموجودة حاليا بأخرى الكترونية جديدة تحتوي على رقاقة يتم تخزين البيانات البيومترية بها وكذلك الجواز الالكتروني حسب متطلبات منظمة الطيران المدني الدولية، مشيرا إلى أن السلطة الوطنية قد أنهت العمل بتحديث وحوسبة السجل السكاني إلكترونيا حرصا على مواكبة التطور التقني حيث قامت وزارة الداخلية بتسخير التقنيات الحديثة في سبيل تقديم خدمة متطورة وسريعة للمواطنين في وقت زمني قياسي ونالت رضا متلقي الخدمة سواء هويات أو جوازات سفر من خلال رقم وطني لكل مواطن من ميلاده حتى بعد وفاته.

     

 
 
 رجوع  
 
 
 
وزارة الداخلية الفلسطينية 2012 ©
);