• وحدة النوع الاجتماعي في وزارة الداخلية تعرض مسودة خطة عملها لعام 2013-2014

  • وحدة النوع الاجتماعي في وزارة الداخلية تعرض مسودة خطة عملها لعام 2013-2014

    أكد وكيل وزارة الداخلية حسن علوي أن وزارة الداخلية تولي اهتماما كبير بوحدة النوع الاجتماعي نظراً للخصوصية الفلسطينية المتمثلة بدور المرأة في جميع مجالات الحياة،كونها إن لم تكن صانعة للحدث فإنها تتأثر به

    مؤكدا أن هذا الاهتمام تعبر عنه نسبة مشاركة الأخوات الموظفات في وزارة الداخلية والتي تقارب ال 50% من مجمل العاملين في الوزارة .

    وأضاف علوي أننا نطمح من خلال هذه الخطط إلى الخروج بدور المرأة من نطاق الشعارات إلى نطاق الدور العملي الذي تستحقه المرأة الفلسطينية باعتبارها شريكا رئيسيا للرجل الفلسطيني في كل مراحله النضالية والوطنية

    جاء ذلك خلال العرض الذي قدمته وحدة النوع الاجتماعي لمسودة خطة عملها لعامي 2013-2014 ، بحضور مدير عام وحدات النوع الاجتماعي في وزارة شؤون المرأة  فاطمة ردايدة ورئيسة وحدة النوع الاجتماعي في وزارة الداخلية نهاد وهدان وممثل مركز جنيفا للرقابة الديمقراطية على القوات المسلحة رونالد فريدريك وعدد من المدراء العامين بالوزارة

    وأعربت ردايدة عن فخرها بالشراكة مع الوزارات الست الشريكة وتحديدا وزارة الداخلية ، كما بينت أن الهدف من هذه الخطة يهدف إلى مأسسة العمل في وحدات النوع الاجتماعي من خلال متابعة تنفيذ الخطط وصولاً إلى الأهداف المطلوبة.

    من جانبها أكدت وهدان على أن الهدف من هذه الخطة الوصول إلى مأسسة واعتماد نظام منهجي شامل في جسر فجوة النوع الاجتماعي وذلك بناءً على قرار مجلس الوزراء بشأن المصادقة على إستراتيجية شاملة لصياغة وتنظيم وحدات النوع الاجتماعي في عام 2008 وأضافت وهدان أن العمل على هذه الخطة يأتي ضمن مشروع إدماج خطة وحدة النوع الاجتماعي وتمكينها في ست وزارات بالتعاون مع وزارة شؤون المرأة بتمويل من اليونسكو وتنفيذ من جامعة بيرزيت بهدف تضمين النوع الاجتماعي في الخطط والسياسات إضافة إلى تدقيق ومتابعة البرامج والسياسات من منظور النوع الاجتماعي.

 
 
 رجوع  
 
 
 
وزارة الداخلية الفلسطينية 2012 ©
);